الموجودات الخطيرة !

الصليب .

الكذب خصوصا عند مفترق الطرق . قد يكون طبيعي ، والذهب. الصليب يمكن أن يلقى به بشكل متعمد ، من اجل ان يحمله شخص آخر  أوالحصول على حصة ثقيلة لشخص اخر .

المرآة .

مرايا – لديها الكثير من السمات الكامنة في كثير من مناطق السحر. الفساد والسلبية تنتقل عن طريق الانعكاس، إذا تم التحدث امام المرآة من قبل

الأدوات مع قفل .

إذا كان القفل مغلق ، فان فقدان الشئ ربما يكون متعمد . حيث غالبا ما تلقى أجسام معدنية مع قفل (بروش، مشبك، دبوس، الخ) من اجل التخلص من السلبية . هذه الطقوس قديمة جدا ، والتي استخدمتها جداتنا .

المشط ، المشاطة .

وخاصة الشعر. فقد اعتبر لمدة طويلة الشعر مصدر للطاقة الشخصية ، ولذلك اذا انتقل الشعر الى الأيدي الخطأ، والعياذ بالله، فالمشط يمكن أن يكون مصدرا للخطر .

النقود الصغيرة .

الطريقة التقليدية للتخلص من سوء الحظ والمرض والدموع والألم .

الخاتم .

يتم التخلص من حلقة السحر نتيجة الفشل المستمر في الحياة الشخصية . لذلك من الافضل عدم تجريب ادوات الزينة من دون صاحب ، وإذا كان قيم فمن الافضل اخذه إلى محل بيع الذهب أو اعطؤه من اجل    ” الخردة ” .

المواد الأخرى الغامضة من جهة غير معلومة .

وتشمل هذه الفئة الريش، والأقنعة، والأساور الغريبة (عادة مثل الخرق)، الباقات العشبية الخياليه، والعلامات والرموز والصور على الأقراص أو الورق ، والقطع الأثرية، والكرات، والأهرامات والتماثيل والتماثيل الصغيرة .

في الفترة الاخيرة اصبحت موضع للتعويذ الصور . فماذا كنت ستفعل لو وجدت مكان صورتك صورة اخرى لشخص اخر في درج مكتب عملك . قد يكون هذا واحد من الآثار السلبية من مسافة بعيدة، مثل هاتف السحر. نادرا ما يتم استخدام هذه الطريقة فهي وقحة، وغير مهنية، ولكنها فعالة جدا، وهي تملك مكانا .

في هذه الحالة ، الوجه غريب على الصورة ، وعينيه على الصورة – مصدر البرنامج السلبي الذي وضع اثناء التصوير . لإزالة “العين الشريرة”، فمن المستحسن حرق الصور ومحاولة “تغيير” مظهرهكم .

على سبيل المثال ، التسريحة ، والماكياج ، وخزانة الملابس المعتادة . مثل القمر “يكبر”، ثم يعود  في اليوم الأول جديدا وانتم بعدها يمكنكم العودة إلى النمط المعتاد .